العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > منتدى القضايا الساخنة
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-07-2010, 08:42 PM   رقم المشاركة : 1
اخو هدلا
( وِد لامِـــع )
 
الصورة الرمزية اخو هدلا
 






اخو هدلا غير متصل

حـــب الزعامة

بسم الله الرحمن الرحيم


في زمن الرسول صلى الله عليه وسلم وبعد هجرته الى المدينة المنورة لم يكن


لقريش زعيم بارز بعد عبد المطلب جد الرسول صلى الله عليه وسلم الذي كان

رجلا مهيبا وصاحب مكانة عظيمة في مكة وعند القبائل .


حتى ان ابرهه الحبشي نزل عن عرشة حين دخل عليه عبد المطلب اجلال واكبارا

له ولهيبته في نفوس الرجال .



لم يتزعم قريش رجلا بعده ولكن كان القوم يجتمعون بدار قصي ابن كلاب للتشاور

في جل امورهم .


بعد هجرة النبي صلى الله عليه وسلم وقصة قافلة ابو سفيان المشهور تنافس

القوم على زعامة قريش اذ لم يكن لها زعيم بارز .


بعد ان وصلت الاخبار الى قريش بأن القافلة قد نجت تضاربت اراء القوم بالسير

للحرب او العودة الى مكه فهنا اراد ابو جهل ان يتزعم على قريش وذلك بفرض

نفسة كشجاعا مقاتلا لا يهاب الحرب ولا المعارك .


قال ابو جهل ( والله لن نعود حتى نقاتلهم )


فقال احد المشركين ياباجهل قافلتنا نجت فلما الحرب ومن نقاتل هل نقاتلهم

فنعود الى مكة فيكره بعضنا بعضا لانا سنحارب ابناء عمومتنا .


اقتنع الناس من هذا الكلام وتنادوا بالعودة ..


لم يكن ابو جهل يريد العودة وكان يبحث عن التزعم باي طريقة كانت فنادى احد

المشركين قتل ابنه المسلمون فقال له ( الناس تنادوا بالعودة وسيتركون ثأر ابنك )


قام هذا المشرك بين الناس واخذ يحثوا التراب على رأسه ويصيح ( اتتركون ثأر ابني ؟؟ لانه ليس لي مكانة بينكم !! والله لو كان ابن احدكم لما تركتموه )


هنا تراجع الناس والتفوا على ابو جهل من جديد وعاد بنو شيبة وبنو عبد المطلب

لانهم لم يشاء مقاتلة النبي صلى الله عليه وسلم لانه ابن عمهم ...



تزعم ابا جهل الحرب وذهب بهم الى معركة بدر وقتل فيها كبار قريش واسر من

اسر في معركة شاركة بها الملائكة ..


حب الزعامة عند العرب امر جاهلي كل من سعى لها قتل شر قتله .


الخنيعة كان رجل مكروه على زمن تبع اليماني وبعد موت الملك تبع تشاجر ابنائه

على الحكم فجمع بعض قطاع الطرق فقفز على الحكم فانقلب على ملوك اليمن

الى ان قتله ذو نواس واسترد حكم اليمن من جديد .


وفي مجتمعنا الحاضر نرى حرب زعامات تؤدي الى قطيعة بين الاقارب فكلا منهم

يرى انه الأكفاء للزعامة من غيره فهذا ما يبرر الأنشقاقات التي تحدث بالاسر

فتجد ان غيرة الرجال في هذا الأمر تنافس غيرة النساء لدرجة ان البعض لا يحب

ان قريبةيتحدث بالمجلس ويسمعة الناس فتجده دائما ما يقاطعة ويهمش رأية

ولو استطاع لقطع عنه الحديث بالكلية ..


حب التزعم في بعض النفوس هو مايولد الكراهية داخل المجتمعات فتكثر

الغيبة والنميمة والأكاذيب وهذا ماكان بالجاهلية ومازال بالاسلام فكثيرا من

البشر يفرغ نفسه للحديث عن الزعامة ويجمع الناس حوله ويريهم من نفسه خيرا

كما حدث في المجالس البلدية مؤخرا او كما يفعل البعض من تحركات داخل

محيطه ليتزعم لو على اسرته المكونه من شخصين على اقل تقدير ..




احترامي للجميع ..







التوقيع :
اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة



شكرا للاخت فوق الغيوم ع الاهداء

قديم 20-07-2010, 12:14 AM   رقم المشاركة : 2
مــــــدى
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية مــــــدى




أخي / اخو هدلا

بدايةً الله يعطيك العافيه على تميّز الطرح ..
حب الزعامه كثيراً مايرتبط صاحبه باالجهل وعدم البصيره وباالكبر والغرور أيضاً , وهي صفات في أغلب الخلق الان إلا من رحم ربّي ,, أُضيف إلى ذلك الحقد والحسد الذي نتج عنه من جنون العظمه مايجعلك تشمئز من تصرفات تنم عن شخص فارغ عقليّاً وروحيّاً ...

دمت بخير أخي

تقبل تواضع مروري







التوقيع :
ماعـاد في قلبي مكان ٍ يحتمله مشيل !
الهم كثرت حموله وجروحي من دونها !
مــدى العتيبي ,,,

قديم 20-07-2010, 12:44 AM   رقم المشاركة : 3
إنتــَــــــر
( مشرف القضايا الساخنة )
 
الصورة الرمزية إنتــَــــــر

حيَّاك الله ( أخُوهَدْلا )!!
كَلام جَمِيل ولكنِّي سَأذهَب لِمَنحَنَى آخَر .. هنَاك فِئَة من البَشَر فيَاسُبحَان الله ..

منذ أن خلقُوا وَالزّعَامَة فِيهُم فِيهُم .. وتَأبَى أن تَتَخَلَّى عنهُم ..

وكَأنه لايُوجَد فِي الأرض (زَعِيم) ألاّ سِوَاهُم وَالشَّوَاهِد على ذلك كَثِيرَة وعَدِيدَة

وَبالكَاد أن تُحصَى .. وبَذكُر لك عَلَى سَبِيل المِثَال فَقَط لَيسَ أكثَر ..

لو تُلقِي بِنَظرَة على الجمهُورِيَّة العِرَاقِيَّة لوَجَدت أنه ومنذ ُالعَام ( 1979م )

ومنذُ إن أعتلَى العَرش الرَّئِيس العرَاقِي الرَّاحِل ( صَدَّام حُسَيْن ) لم نِكَادُ نَسمَع

طَلقَة وَاحِدَة أو حتَّى ( شَرَّاخِي ) أوطُرطَيعَة أسمِيهَا كَمَاشِئْت ..

لكِن مَاذَا حَصَل بعدَ إن شَنقُ فِي فَجر عِيد الأضحَى سِوَى أن الإنفِجَارَات أضحَت

تهُز أركَان العِرَاق بِمُنَاسَبَة وغَير مُنَاسَبَة .. وَأشلاء الضَّحَايَا منثُورَة فِي كُل حدب ٍ

وَصَوب؟!

وكُل الَّذِينَ خلفُوه لم يَستَطِيعُوا تَحقِيق ولو جُزء يَسِير من ( زعَامَته )!!

ولايَقِفُ الأمر عِندَ هَذَا الحَد فَحَتَّى الرُّوسِي (جُوزِيف ستَالِيْن)

والإيطَالِي (مُوسلِيْنِي)

وَالألمَانِي (أدُولف هِتلَر) كُل هَؤلاء ( الزُّعَمَاء ) لم نَجِد مَن يخلفهُم بعدَ رَحِيلهُم

صَحِيح أنَّ هُنَاكَ فَرق كَبِيْر بَينَ مَاذَكَرت فِي زَمَن الرَّسُول صَلَّى الله عَلَيهِ وَسَلَّم

وبَينَ مَاتَطَرَّقت لهُم أنَا آنِفَاً .. وَئشَتَّان بَينَ وَقتُنَا الحَالِي وَالمَاضِي؟!

ولكن يَظِل ( الزَّعِيم ) زَعِيم كَمَا يَتَّضِحُ لَدَينَا أمَّا بالنِّسبَة لنَا نَحنُ فِي وَقتُنَا الآنِي

فأن ( الزَّعَامَة ) قَد تَكُون حَصرِيَّة على كَبِير الأسرَة ..

ومَاعَدَاه تَكُون شِبه ( زَعَامَة ) .. وَبِالورَاثَة إن جَازَ لِي التَّعبِيْر هَكَذَا أظُن؟!

وعَلَى صَعِيد آخَر .. أنظُر للمُنتَدَى هَذَا .. فَأنَّكَ تَجِد فِيهِ الكَثِير من المَسؤلِين ..

قَد يكُونُوا ( زُعَمَاء ) وكل على القِسْم الَّذِي يُشرِف عَلَيه ..

وعلى رَأس كُل هَؤلاء أختُنَا الكَبِيرَة (شَمْس القوَايِل)فأنَّكَ لاتَتَخَيَّل المُنتَدَى بدُونهَا

ولايَهُون البَاقُِون؟!

/

/

إنتـَــر









نعم؟!

لقد رأيتُ كل هذه ( الزَّعَامَة ) فيك

وغيرُهَا كثِير ..

وَكَثِير؟!

فأفرح لك ..

من كل قلبي ..

وأسعد بك ..

لأنني أحسنتُ الإختيار؟!


في وقتٍ عزّ فيه ( الزَّعِيْم )؟!

في وقت ليس فيه ( حَكِيْم )؟!

/

/

قد يكون رأيي فيك مجروحاً؟!

هكذا أظُن؟!

قد أكون متحيّزاً لك ..

كعادتي دوماً؟!

فلا أنكُر؟!

/

/

ولكن دعني ..

أعلن هذه ( الزَّعَامَة ) وعلى المَلأ؟!

دعني أصارح بها الجميع وبِلا خَجَل؟!

دعني أعرِّفهم بحقِيقَة ذلك ( الزَّعِيْم )؟!

ذلك الإنسان؟!

ذلك القلب المخزُون حُبَّاً ..

وَصَفاء؟!

بل ذلك الإنسان المملُوء رِقَّة ..

وعذُوبَة؟!

ذلك الإنسان !!

تِلك ( الزَّعَامَة ) الأروَع ..

وَالأجمَل؟!

.






قديم 20-07-2010, 01:23 PM   رقم المشاركة : 4
مـ الشوق ـلاك
( وِد ماسي )

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مساء طاعة ورضى الرحمن عنك اخي



بالفعل تلك الأمور قد تولد الكثير من ما لايحمد عقباه
والكثير اعمته غطرسته وحقده وكرهه وحبه لذاته
فتجده يهمش ويتحدث عن نفسه واعماله لكي
يغطي بها الجوانب السيئه ربما في حياته


نحتاج لزعماء يصلون بنا الى مكان به عهد نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
بالعدل والقضاء والأنصاف والمعامله سواسيه لافرق بيننا سوى ميزان التفاضل
التقوى


دمت ودام قلمك نبراساً لنا اخي


مـ الشوق ـلاك






موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:39 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية