العودة   منتديات الـــود > +:::::[ الأقسام العامة ]:::::+ > منتدى القضايا الساخنة
موضوع مغلق
   
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-07-2010, 10:41 PM   رقم المشاركة : 1
كويتيه عتيبيه
( مشرفة منتدى القضايا الساخنة)
 
الصورة الرمزية كويتيه عتيبيه
[ المرأه والمرأه والمرأه .. إلى متى .؟ ]

.
.















السلأم عليكم ورحمة الله وبركآتة . ثم َ ألتحية ِ لروآد هذآ القسِم على وجةِ آلخُصوص.


لم آكتب هذآ المقال ، بدافع إنني أود أن أفرغ محبرتي من حبرها العتيقِ الذي يكآد
أن يَجف ويتحول من الحبر السائِل إلى الحِبر الصُلب الذي لآيتزعزع . !
إنمآ خطَ قلمي هذا المقال بدآفع ورغبة لإيصال فكرة وتوجيه تبادرت في ذهني ِ قبيلِ
لحظات عديدة ووجيزة. تكآد تكون أسّرع من آلبرق ، وفورا ً دون سابق إنذار يُذكر أشهرت
عن قلميِ ودخلت ساحة الحربَ والقتال ( القلميّة ) ، بمعنى قتال إيجابيِ لغاية الوصول
لحلول منصفة وشافية بعيدا ً عن القتال السقيم والحوار العقيم .

المهم ، والأهـّم :

أجد في كل آونه وفي كل فترة زمنية معينّه يستفحل ويتفاقم الحديث عن َ المرأة وعن
شؤونها وعن حقوقها المزيّفه . والتي تتطالب بها كل إمراه متفرغة كُليا ً من أية انشغآل
في حياتها العامية .. أنما تجريّ خلف خلق مطالب وحقوق واهية غير مقنعه بتاتا ً وفي
الاغلب تكون تلك الحقوق تمسّ وتخدش حياء المرأه وتفض غشاوة الشريعة والديّن
لتخرج عن الأطر البيئية التي ترعرعت بها وعن العُرف والتقاليد التي تشبثت بها وكانت
تتسلح بها في السابق العتيق . !

وبالإضافة \ أرى وبتمعنِ كثرت أحاديث الرجال عن المرأه .. وماهية هذه المرأه وسلبياتها
وحبها لمبدأ ( الظهور ) والتبرّج .. ويحاول تسليط سيفه على رِقاب النساء مع تعميم غير مٌبرر
من قِبله .. أنما يُقاتل ويُحارب المرأة الرقيقة , الشفافة .. وكأنه العدو اللدود لها. !


من هذا الصدد ، وبعيدا ً عن الإسهاب في الحديث والممُاطله به .. أحببتٌ أن أقول مخآطبه
للمرأه : لا تتمادي ِ بمطالبك ِ الواهية ولا تقللي من شأنِك وتقولي ِ إلى متى هذا الإضطهاد
للمرأه .. ولا تُكثري بقول : أننا وأننا .. أنما ألتزمي الصمت وأفعلي ما شئتي دون مجاهرة
حتى لا يُعمم الشرّ ولا يُضطهد الخيرّ .

وأيضا ً أُخاطب الرجل مُستطردة : لا عليَك من المرأه وحاول إصلاح ذاتـِك والتوجـه بقارب
نجاتك إلى من هم أقرَب منك َ من جنسّك الشقيق ألا وهو َ ( ألرجل ) . لا تهتم بأمور المرأه
أنما المرأه تُصلح نفسها بنفسها كما صَنعت نفسها بنفسها .

فالنقد الذاتي .. لابد منه .. سواء من الرجل لذاته أو من المرأه لذاتها ..





هُنأ .. تقف ريشتي تبجيلا ً وأحتراما ً لقأرئي صفحتي ِ فقط :)






التوقيع :
،

هندسيّة الحوار

قديم 10-07-2010, 10:48 PM   رقم المشاركة : 2
إنتــَــــــر
( مشرف القضايا الساخنة )
 
الصورة الرمزية إنتــَــــــر

كَلامك طَيِّب يا أستاذه ولكن مُشكلَتنَا الأزلِيَّة أن ( المَرأة ) دائماً تُحِب النَّبش

في مَسَاوِيء الرَّجُل والعَكس صَحِيح ..

ومَابين هَذَا الإجتِهَاد بين كِلا الطَّرفَين ..

أصبحنا تائِهُون لانَعرِف منهو أشدّ قِسوَة على الآخَر .. وشكراً جَزِيلاً لَكِ؟!

/

/

إنتـَــر






قديم 10-07-2010, 11:39 PM   رقم المشاركة : 3
كويتيه عتيبيه
( مشرفة منتدى القضايا الساخنة)
 
الصورة الرمزية كويتيه عتيبيه

.
.


أهلا ً بـ محبرتنا اللا منتهيّة .. إلى الآن كنتَ ولا زلتَ محبرة جميلة زرقاء اللون.
صحيح ِ أن المرأه في بعض الأحيان تُنبش عن مسأوئ الرجل ِ وخلفياته السوداء
ولكن ِ ليس بالكم الهائل من تنبيش الرجل لـ مساوئ المرأه . !

كل من يكتب أو يتكلم .. لآ يجد الا الكائن الرقيق ِ كيّ يضع كآمل ثقله عليها .
وهذا في حد ذاته .. تسليط مبدأ الذراع القلمي ّ أو الشفوي ضدها ..

وإن كآنت المرأه كما تقول .. أنها تبحث وتنقب عن أخطاء وعيوب الرجل
فكُن على يقيّن بأنها هيّ المربيّة والمعلمّة للرجال . دائما ً وأبدا ً . !


دمت َ كما كنتُ ، وكما سَتكون .






التوقيع :
،

هندسيّة الحوار

قديم 11-07-2010, 12:02 AM   رقم المشاركة : 4
رجل من ماءالذهب
( ود متميز )
 







رجل من ماءالذهب غير متصل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


كاتبتنا القديرة كويتية عتيبية




قبل أن نتكلم عن حقوق المرأة ...

دعينا نجيب اولا على التساؤل المطروح ...

وهو لماذا دائما [ المرأة المرأة المرأة ] ...وليس [ الرجل و المرأة ] ؟؟!!!!



طبعا مما لا يخفى على أي انسان بالغ عاقل ...
أن السبب الرئيسي هو دخول ثقافة جديدة غربية تساوي المرأة بالرجل من جميع النواحي

ولا أظن أنني أببالغ عندما أقول ( بل وتريد للمراة أكثر مما هو للرجل )



ولكن ...انتظروا



في احدى دروس دكتور علم النفس وعلم البرمجة اللغوية والعصبية ( صلاح الراشد )

قال بمعنى كلامه :

اذا أردنا أن نصلح عيوبنا ...فيجب علينا اولا بأن نعترف بأننا نحن السبب وليس غيرنا

لأننا لو جعلنا سبب الخطأ عند غيرنا ...فسيكون الحل عندهم ..

وحينها لا نملك الا ان نساق في الخطأ كما يشتهي مسببه


بمعنى آخر :

لو سرق أحدهم قلمي ...

فالسبب في سرقة قلمي ..ليس السارق ..وانما أنا ..حيث أنني لم أحافظ عليه جيدا







ومن هذا المنطلق نعود للمرأة والمرأة والمرأة :)





برأيي المتواضع


أننا فعلا ظلمنا المرأة في عدة أشياء ... فعاملناها كـ ( أمة ) وليس كزوجة ورفيقة درب ..أو اخت او ابنة


ولو أننا تعاملنا مع المراة كما أوصانا رسولنا الكريم ...

حتى ان لم نصل لدرجة الكمال ..

سنصل للحد الذي يجعلنا أسر مترابطة و واعية لحقوق جميع أفرادها





هذه للرجال ...



و أما النساء ...


يجب أن تكون هناك توعية لحقوق المرأة الفعلية ..

وليست الوهمية والخيالية التي وضع حدودها ثقافة منحلة و منحطة


يجب أن تعي كل مرأة ...أنها عندما تطالب بحقوقها ..لا يعني ذلك بان تطلب مساواتها بالرجل


فهذا ظلم لها قبل أن يكون للرجل


فلا تركيبة المرأة العقلية ولا الجسدية مساوية لتركيبة الرجل


وانا هنا لا انقص من مكانة المرأة


ولكن

للرجل مهام وخواص معينة ..بناء على امكانياته العقلية والجسدية


و

للمرأة مهام وخواص معينة ...بناء على امكانياتها العقلية والجسدية




ولا يستطيع طرف أن يأخذ مهام ومزايا الطرف الآخر


فلا الرجل يستطيع ان يقوم بمهام و المرأة

ولا المرأة تستطيع ان تقوم بمهام الرجل


فكل مكمل للآخر




ولكني اختلف معك استاذة ريم بمسالة أن كل طرف يجب يهتم بنفسه

فلا الرجل أساسا يستطيع أن يصلح نفسه بدون امرأة

والعكس ايضا





وهناك قاعدتان أساسيان لا تعمل واحدة دون الأخرى :


الأولى :

من طبيعة الرجل بأنه سيبحث عن الحب والحنان والاهتمام عند جنسكم اللطيف :)

ولو بحث عنه عند بني جنسه لأصبحت ( خمبقة )




الثانية :

ومن طبيعة المرأة بأنها تبحث عن الرجل

الذي يكون سندها والانسان المتفهم لاحتياجاتها وتضع جل ثقتها به ..

ولو لم تجد ذلك الرجل ..ستضطر ...واكرر ستضطر !!!

بأن تقوم مقام الرجل في اغلب مهامه والتي طبعا لن تجيدها

لأنها لا تملك نفس مؤهلات الرجل في مهامه





والحاصل الآن ..أن الثقافة المنحلة تريد أن تلغي القاعدة الثانية ...

وبناء عليها ستلغى الأولى

و تصير الدنيا ( خمبقة)


















واخيرا ...تفلسفت واجد اليوم ..ولكن اتمنى وصلت وجهة نظري





ورائعة كما انتي دائما يا ريم








قديم 11-07-2010, 04:41 AM   رقم المشاركة : 5
إنتــَــــــر
( مشرف القضايا الساخنة )
 
الصورة الرمزية إنتــَــــــر

أعتقد والحديثُ لكِ أستاذه (رِيْم) أن العودة مجدداً للموضوع بعد أن شاركنا فيه

للمرَّة الأولَى تعتبر حَق مشرُوع ليس لي فَحَسب أنما لكُل الأطراف الآخرين ..

وأن هذه التجارب التِي نَمُرُّ بها من حينٍ لآخر .. ومع ( المَرأة ) بالتَّحدِيد ..

سواء في منازلنا مع أسرنا مع من تربُطنا بهم صِلَة علاقَة في العمل أوغيره

أعتقد أن مثل هذهِ التجَارِب والخِلافَات ..

تجعلنا في حال إحباط..الأمر الذي يجعلنا حساسين تجاهُهَا وأقصُد ( المَرأة )

ولكن ربما لأنها عزيزة وغالية .. ربما كانت هي ضحيَّتنا الأولى ..

التي نفشُّ فيها خِلقنَا من أول لقاء لنا معها .. أياً كانت نوعية هذا اللقاء

على اعتبار انها هي التي تفهمنا .. هي التي تُقدِّر موقفنا ..

هي التي تَتحمَّلنا .. وهي التِي لا يمكن ان تزعلُ منا ..

وهذا هو المهم في الموضوع؟!

وحقيقة الأمر ان الرَّجُل منا وهو في مثل هذه الحال لا يُلام خصوصاً إذا كان

مُحاطاً بإحباطات متعددة .. بخيبات متواصلة .. بإنكِسَارَات مَرِيْرَة ..

بأنه لا يستحق ما يحدث له من معاملة مُجحِفة وتجاهل!!

والتجاهل هنا لا يكون بالمقاطعة عن الحديث والإمتناع عن التواصل أبداً

ولكن التجاهل قد يحدث عن طريق التقليل ..

من صدق مشاعرك تجاه الطرف الآخر .. لدرجة تشعرك أنك أنت الملام دوماً

وأنت من يجب ان يُغيِّر سلوكه وأنت وأنت إلــــــخ!!

ولكن الألم الآخر الذي نشعر به كَرِجَال من قِبَل ( المَرأة ) وبجانب إحساسنا

بأننا مُهمَلُون أو هَامِشيُّون ..

أو أننا لا نعني ذلك القدر من الأهمية بالنسبة لمن نحبهُن

من زِيجَاتُنَا من شَقِيقَاتُنَا ومن صَدِيقَاتُنَا أسمِيهُن مَاشِئْتِ؟!

ان الألم الآخر هو أننا بعد وقت قصير وقصير جداً نشعر بأننا المخطئون في حقهن

بأننا سوف نكون السبب في خسارتهن أو فقدهن أوزعلهن منا ..

وهذا ما يجعلنا نبحث عن الأعذار الواحد تلو الأخَر كي نعود اليهم مرة أخرى

حتى لو تطلَّب الأمر الاعتذار منهن .. ليس لأننا أقل شأناً منهم مُستَحِيْل!!

ولكن لأننا نحبهن بصدق ولا نتصور بيننا وبين أنفسنا ..

أننا سوف نخسر هذه العلاقة الوِجدانيَّة القوية الصادقة ..

أو تكون سبباً في خسارتها؟!

ولأن المسألة متعلقة بالمشاعر والأحاسيس والعواطف الجَيَّاشَة ..

فكل شيء جائز وكل شيء قابل للتبرير .. بل وحتى قابل للمفاوضة ..

ان لم أبالغ في ذلك ؟!

لأننا لا نريد ان نخسر أعز ما نملك ..

وأصدق ما نشعر به من تجارب حلوة لا تعوض بل إننا نحرص وبكل ما نملك

ان نتمسك ولو بخيط رفيع يبقى على ما بيننا مع (المَرأة) مهما كانت صِلَة قرابتنَا

من حب وود وتواصل .. خصوصاً حينما نعرف أننا لا نتعامل مع اي ( أمرَأة )

بل مع انسانة تستحق ان نتمسك بها .. أن نُحافظُ عليها .. انسانة تستحق ..

ان نحزن من أجلها حينما نخسرها .. أو مجرد شعورنا أننا سنفتقدهَا؟!

/

/

إنتـَــر











هي الحقيقة..

كل ما أوِدّ أن تُصارحني بها..

تُخبرني إيّاها..


مهما كانت مؤلمة؟

مهما كانت مُتعبة؟

لا أن تتجاهلني؟

لا أن تستخفُّ بي؟

لا أن تجعلني..

في حيرة من أمري

لا أن تتركني..

أتخبّطُ في تساؤلاتي؟

/

/

كان بإمكانك..

أن تخبرني بالحقيقة..

لاسيما وهي لديك..

لا أن تحجبها عني..

وكأنها لا تعنيني..؟!

وكأنه حرام عليّ ..

سماعها منك؟!

أو من غيرك؟!

/

/


كان بوسعك..

أن تطلعني على الحقيقة..

في أدائها..

دون تأخير..

كما هي ..

دون تزييف..

لا أن تتركني..

أعيشُ وهماً..

ليس له نهاية؟

لا أن تجبرني..

في أن أبحث عنها

لدى غيرك..

فآخذها منهم..

ناقصة..

مشوهة..

مبالغاً فيها..

فتسيء لي ولك ..

فهل يُرضِيك؟!

/

/

كان بإمكانك..

أن تخبرني بمشاعرك..

كما تحسها أنت..

أن تبوح بها لي..

دون حرج..

دون تردّد..

وأنا سأتفهمها..

سأقبلها بصدر رحب..

مهما كانت..

حتى لو كانت ضدي؟

ضِد مشاعري؟

ضِد ما أحلمُ به؟

من زمنٍ طويل؟!

المهم أن تُريحني؟!

/

/

كان عليَّ..

أن أعرفها الآن..

في وقتها..

وقت حاجتي إليها..

كي أعرف من أنا؟!

قبل فوات الأوان؟!

قبل ان أخسَر نفسي ..

وأخسرك؟!

/

/

فإلى متى..

نظل نُخفِي الحقائق..

ومعرفتها نِصْف الطريق..

لتقدمنا ..

ونجاحُنَا!؟

لسعادتنا ..

وإبتسامتنا؟

بل مصدرُ راحتنا؟!

/

/

إلى متى ..

نُداري حبَّنا؟

نتجاهل مشاعرنا؟

نكتب آهاتنا؟

نُخفِي دمُوعنا؟

نُكابر واقعنا؟

إلى متى..

ونحن الحقيقة نفسها؟!

.







قديم 12-07-2010, 10:27 AM   رقم المشاركة : 6
دي دمونه
( ود متميز )
 
الصورة الرمزية دي دمونه

كويتيةعتيبية
صبااااااااااااااااااااااااااح النور
لي عوووووووووووووووووود بأذن الل
بساتين ورد وفل

اضغط على الصورة لفتحها بصفحة مستقلة

ديدمونه






التوقيع :






حزينة جدا لأني لا أعانق الصباح بينكم لكن القلم كالبحر تارة مد وتارة جذر
فعزروني احبتي

قديم 12-07-2010, 07:10 PM   رقم المشاركة : 7
عبيــــرالــــورد
( وِد ماسي )
 
الصورة الرمزية عبيــــرالــــورد
 






عبيــــرالــــورد غير متصل

كويتيه عتيبيه


مساءك سعيد
ذكرتي لنا في مقالتك اجمل الدرر من ينابيع قلمك المتميز
وانا اؤيد حديثك الجميل
دوم النساء لهم متطلبات وحقوق لابد ان ندركها
يكفى انها نص المجمتع
يعتمد عليها وفي جبروتها الممتاز
من امثال الكثير من الكاتبات الذين هم حماة للمراه

المراه والمراه والمراه
نعم اصفق لك بكل كل حراره لانك اساسا
حديثنا اساسا روحنا
هي الام والاخت والصديقه



جمال قلمك يروقني




عبير الورد






قديم 12-07-2010, 07:32 PM   رقم المشاركة : 8
الهدار
مشرف المنتدى الثقافي
 
الصورة الرمزية الهدار

الكتابة الطويلة تملل قارئها منها ... سأختصر . . . وضعنا الآن

تصوري اننا راكبون في سفينة واعتدنا على وضعية جلوس ونوم وحركة معينة فيها

الآن وصلنا للجزيرة وكل الركاب من الجنسين هم بالنزول والبعض نزل والكل يوجه ويوصي

و الكل يتحرك ويحاول التأقلم مع وضع العيش على اليابسه في مكان فسيح ومتغير عن وضعنا السابق

والمرأة من اهم جزئياته فالمجتمع يريدها ان تخرج هذا الخروج ينقسم الى قسمين قسم يريدها اباحية

وقسم يريدها ايجابية عاملة بما يناسبها ويطابق الشرع فنحن في مرحلة انتقالية احفظوا توازنكم


ارجو اني لم اطل فالموضوع يستحق ذلك


شكرا للكاتبة القديرة كويتيه عتيبيه وبالتوفيق







قديم 12-07-2010, 08:14 PM   رقم المشاركة : 9
مـ الشوق ـلاك
( وِد ماسي )

وعليكم السلاو رحمة الله وبركاته

للأسف غاليتي ريم
ان المرءه المسلمه لاتقدر النعمه التي
وهبها الرحمن لها وتستمع وتصرخ
بمطالبة ماليس لها حق

وأصبحن بعض النساء ضايعين بالطوشه
بين لايردن ويردن


اسأل الله ان يرد العقول لأصحابها
ويرون ما نحن به من نعمه ولايستمعون
لثرثرة من يبحث عن حقوق المرءه
التي نحن في غنى عنها


دمتي متميزه بحروفك



مـ الشوق ـلاك






قديم 12-07-2010, 09:29 PM   رقم المشاركة : 10
كويتيه عتيبيه
( مشرفة منتدى القضايا الساخنة)
 
الصورة الرمزية كويتيه عتيبيه

.
.










رجل ِ من آلذهب
.. أهلا ً بك َ ،

وجهة نظر جميلة . ورد يحمل في طياته كل
مآ هوَ عقلاني َ وصائب .. بإختصار أصبت كبِد
الحقيقه في ما قلت .

ولكن .\


أنا لم أتحدث أطلاقا عن المكملات أي بمعنى
لم أتطرق بتاتاً لـ أكمال النصف الأخر . !
انمآ كنتُ أرميّ إلى أن تفتش المرأه عن عيوبها
بنفسها .. وتقوم بـ غربلت أطباعها لإبقاء الأيجابيات
وتفادي السلبيات .. بحكم أن المرأة تفهم بنت
جنسها أكثر من فهم الرجل للمرأه !

والعكسُ بالعكس . بالنسبه للرجل .
فلا يستدعي الأمر أن يتدخل الرجل في عيوب المرأه
لإصلاحها فـ نحن نعلم علم اليقين بأن هناك َ مُصلحة
أجتماعية مثلما نجد هناكَ مصلح إجتماعي . !

وأنا لم أقول بـ أننا لسنا بحاجة لإشراف الرجل
وإصلاحه لـ عيوبنا ,, ولكن طالما هو َيملك عيوب
لآتُحصى .. فـ من باب أولى إصلاح نفسه في بادئ الأمر .



لك َ فائق أحترامي .






التوقيع :
،

هندسيّة الحوار

موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)
   


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 PM.




 


    مجمموعة ترايدنت العربية